home mail Plan de site  

أشغال الدورة السادسة للمجلس الإداري للوكالة الحضرية للصخيرات-تمارة

Imprimer

انعقد بمقر عمالة الصخيرات-تمارة يوم الخميس 21 مارس 2019، اجتماع المجلس الإداري للوكالة الحضرية للصخيرات-تمارة، في دورته السادسة تحت رئاسة السيد عبد الأحد فاسي فهري وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة.

ومكنت هذه المناسبة من إبراز المنجزات التي حققتها الوكالة الحضرية للصخيرات -تمارة برسم سنة 2018 على مستويات التخطيط والتدبير الترابيين للمجالات الترابية لعمالة الصخيرات -تمارة، وتسليط الضوء على المجهودات المبذولة من قبلها لمواكبة ما تعرفه هذه المجالات من دينامية عمرانية وتعميرية، كما تم خلال هذه المناسبة بسط الخطوط العريضة لبرنامج عمل هذه المؤسسة المستقبلي للفترة 2019-2021.

وفيما يلي حصيلة ما تحقق من منجزات خلال سنة 2018 على مستوى التخطيط والتدبير الترابيين، وكذلك على مستوى   التأهيل المؤسساتي:

على مستوى التخطيط الترابي:

ضاعفت الوكالة الحضرية جهودها الرامية إلى تغطية المجالات الترابية لعمالة الصخيرات-تمارة بوثائق تعميرية محينة ومندمجة، وفق منهجية عمل تشاورية وتشاركية تعتمد مبدئي التنسيق والتعاون المستمر ين مع كافة شركائها وفرقائها المؤسساتيين، وذلك لإرساء أسس تنمية متوازنة لهذه المجالات الترابية من شأنها تقوية قدراتها الإنتاجية ودعم تماسكها الاجتماعي.

وتبلورت حصيلة المجهودات المبذولة من قبل الوكالة الحضرية في هذا الإطار من خلال:

*   عرض مشروع تصميم التهيئة الجماعي لتمارة على أنظار اللجنة التقنية المحلية بتاريخ 10 يناير 2019، حيث من المزمع إخضاعه لمسطرة البحث العلني ومداولات المجلس الجماعي خلال الأسدس الأول من سنة 2019؛

*   عرض مشروع تصميم التهيئة الجماعي لعين العودة على مداولات المجلس الجماعي وإخضاعه للبحث العلني ابتداء من 18 يناير إلى غاية 17 فبراير 2019، في أفق المصادقة عليه خلال السنة الجارية؛

*   عرض مشروع تصميم التهيئة لأم عزة على مداولات المجلس الجماعي وإخضاعه للبحث العلني ابتداء من 23 يناير إلى غاية   21 فبراير 2019، وذلك في أفق المصادقة عليه خلال السنة الجارية؛

*   عرض مشروع تصميم التهيئة الجماعي لمرس الخير على اللجنة المركزية بتاريخ 08 يناير 2019، في أفق المصادقة عليه خلال الأسدس الأول من السنة الجارية؛

*   عرض مشروع تصميم التهيئة لمنطقة وادي يكم على مداولات المجلس الجماعي للهرهورة وإخضاعه للبحث العلني ابتداء من 07 يناير إلى غاية 05 فبراير 2019، في أفق المصادقة عليه خلال السنة الجارية؛

*   التقدم في إنجاز مشروعي تصميمي التهيئة لكل من جماعتي الصخيرات والصباح اللذين يوجدان حاليا في المراحل النهائية من الإنجاز، وسيخضعان لمسطرة الموافقة خلال الأسدس الأول من سنة 2019؛

*   مواصلة تتبع إنجاز مخطط توجيه التهيئة العمرانية لتكتل الرباط-سلا-تمارة والمنطقة المحيطة به؛

*   مواصلة تتبع ومواكبة أشغال الدراسة المتعلقة بإنجاز التصميم الجهوي لإعداد التراب لجهة الرباط-سلا-القنيطرة.

وتشكل هذه الوثائق التعميرية مرجعية تقنية وقانونية ستمكن من تأطير وتنظيم نمو المجالات الترابية للعمالة، وستساهم في مواكبة الدينامية العمرانية التي تشهدها هذه المجالات، وفي وتقوية جاذبيتها التنافسية وتعزيز قدرتها على استقطاب المشاريع الاستثمارية.

على مستوى التدبير الترابي:

كثفت الوكالة الحضرية جهودها من أجل مواكبة التحولات العمرانية التي يعرفها المجال الترابي لعمالة الصخيرات -تمارة، اعتبارا لكون هذا المجال أصبح يشكل منطقة استقطاب للعديد من المشاريع الاستثمارية، أفضت إلى تزايد كبير في الاحتياجات على مستوى السكن والمرافق والتجهيزات الأساسية، حيث تحرص هذه المؤسسة وبتنسيق وتعاون مع كافة فرقائها على التدبير الترابي المنتظم والمتوازن لهذه المجالات لضمان إطار عيش كريم، وفضاءات متناسقة اجتماعيا واقتصاديا وبيئيا، وذلك من خلال:

*   مواكبة المنحى التصاعدي لعدد ملفات طلبات الترخيص بالبناء وإحداث التجزئات العقارية والمجموعات السكنية وتقسيم العقارات، والذي سجل هذه السنة زيادة تقدر بحوالي 10% بالمقارنة مع السنة الماضية، الشيء الذي يعكس بجلاء أهمية المجال الترابي لعمالة الصخيرات-تمارة، من حيث استقطاب المشاريع الاستثمارية والسكنية؛

*   تكثيف التعاون والتنسيق مع الفرقاء المعنيين قصد تجويد وإنجاح عمل لجان الشباك الوحيد واللجنة الإقليمية للتعمير؛

*   مواصلة مواكبة الأوراش الكبرى التي تهم المجال الترابي لعمالة الصخيرات -تمارة، وذلك من خلال:

-         مواكبة برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من خلال المساهمة في دراسة وإبداء الرأي بخصوص الجانب التعميري والمعماري لما مجموعه 44 مشروعا، وذلك في إطار أشغال اللجنة الإقليمية المحدثة لهذا الغرض، تتوزع من حيث طبيعتها ما بين المرافق والتجهيزات الصحية والاجتماعية والرياضية والخدماتية؛

-         مواكبة مشاريع السكن الاجتماعي، إذ عملت الوكالة الحضرية خلال هذه السنة على دراسة 18 ملفا في هذا الإطار، ستوفر 15.335 وحدة سكنية على مساحة إجمالية تناهز 78 هكتارا؛

-         المساهمة في تتبع تنفيذ مخطط إقلاع المدينة الجديدة تامسنا، حيث تم خلال هذه السنة دراسة والموافقة على مشاريعلإنجاز ثلاثة مراكز اجتماعية للقرب لفائدة الأشخاص في وضعية هشة، بالإضافة إلى إنهاء الأشغال الخاصة بإعادة تهيئة   كل من شارع عبد الله بن ياسين وشارع يعقوب المنصور، وإنهاء الأشغال المتعلقة بإنجاز المركب الثقافي لتامسنا؛

-         مواكبة برنامج مدن بدون صفيح بالعمالة، الرامي إلى محاربة الإقصاء الاجتماعي والتصدي لمعضلة السكن غير اللائق، حيث تمت خلال هذه السنة، إعادة إسكان 263 أسرة منها 187 أسرة بالصخيرات و76 أسرة بجماعة سيدي يحيى زعير، بالإضافة إلى إعطاء الانطلاقة لإجراء القرعة الخاصة بالمستفيدين من مشروع الحمراء بعين عتيق؛

-         مواكبة مشروع القطب الحضري "الفردوس" الذي يهم بناء 34.460 وحدة سكنية من بينها 17.000 وحدة سكنية مخصصة للسكن الاجتماعي، ويتضمن العديد من المرافق والتجهيزات الأساسية، مع تنسيق أشغال اللجنة المحدثة خلال هذه السنة لتتبع ومواكبة هذا القطب.

على مستوى التأهيل المؤسساتي:

واصلت الوكالة الحضرية عملها من أجل الرفع من قدرات ومهارات مواردها البشرية عن طريق التكوين المستمر، وتحديث أنظمتها المعلوماتية، قصد الارتقاء بمستوى وجودة خدماتها وتسهيلها وتقريبها من المرتفقين والفرقاء، وإنجاح تحدي الإدارة الالكترونية، حيث تم في هذا الإطار إعداد والعملبالتطبيقات التالية:

*   تطبيق خاص بالهواتف الذكية يمكن من الاطلاع على المساطر الخاصة بميدان التعمير ونتائج دراسة لجان المشاريع الصغرى والكبرى، وخدمات أخرى...؛

*   الشاشة التفاعلية التي تمكن المرتفقين من خدمات رقمية مبرمجة بطريقة سهلة الاستخدام كالاطلاع على التغطية بوثائق التعمير وعلى نتائج دراسة لجان المشاريع الصغرى والكبرى وخدمات أخرى...؛

*   التدبير اللامادي للشكايات (E-RECLAMATION) الذي يمكن المرتفقين من تقديم وتتبع وتلقي أجوبة بخصوص شكاياتهم؛

*   الخدمة الإلكترونية لمذكرة المعلومات التعميرية(E- NOTE) التي تمكن من إيداع الطلب وأداء الرسوم المستحقة والتوصل بمذكرة المعلومات التعميرية موقعة إلكترونيا؛

*   التدبير اللامادي المتعلق بدراسة ملفات طلبات الترخيص في ميدان التعميرINSTRUCTION) E-) الذي تتوخى من خلاله الوكالة الحضرية جعل إجراءات منح هذه الرخص أكثر فعالية وشفافية وتعميم المعلومة للمواطنين والمهنيين وتحسين مناخ الأعمال؛

*   توفير خدمة الاطلاع على مضامين ومحتويات وثائق التعمير المصادق عليها عبر البوابة الجغرافية للوكالة الحضرية ((Géoportail؛

*   تطعيم نظام المعلومات الجغرافية وتطويره وفق المستجدات؛

*   إتمام الدراسة المتعلقة بتدبير نظام الجودة قصد بلورته وتفعيله بالنسبة لمجموع الأنشطة والمهام التي تقوم بها الوكالة الحضرية؛

*   المشاركة في العديد من الأنشطة التواصلية لتعزيز وتقوية علاقات التعاون مع كافة الفرقاء والمرتفقين والانفتاح على القضايا والمواضيع التي تهم قطاع التعمير والمجالات المرتبطة به؛

*   المشاركة في العديد من الندوات والدورات التكوينية التي تهم مختلف الأنشطة والمهام التي تقوم بها.

وتضمنت أشغال هذه الدورة كذلك، عرضا مفصلا حول التقرير المالي للوكالة الحضرية، تم التطرق من خلاله إلى حصيلة تنفيذ ميزانية 2018 ومشروع ميزانية 2019.

وعلاوة على ما سبق، تم بسط المحاور الرئيسية لبرنامج عمل هذه المؤسسة للفترة 2019-2021، تماشيا مع التوجهات الاستراتيجية للوزارة الوصية التي تتبني مجموعة من البرامج والأهداف نخص منها بالذكر ما يلي:

*   البرامج 602 الذي يهم التعمير والهندسة المعمارية، ويهدف إلى التغطية بوثائق التعمير، وإلى تسريع وتشجيع الانتقال نحو تعمير مستدام، ثم إلى النهوض بالجودة المعمارية والجمالية مع الحفاض على الإرث المبني.

*   البرنامج 610 الذي يهم الدعم والمصالح المتعددة التخصصات وتهدف من خلاله الوكالة الحضرية إلى إرساء تنظيم أمثل وترشيد تدبير الموارد البشرية وتعزيز التواصل والتحسيس حول خدماتها وإنجازاتها وإلى تطوير منظومة التدبير الميزانياتي المبني على النتائج.

وشكل انعقاد هذه الدورة كذلك، مناسبة لعرض والمصادقة على مجموعة من مشاريع التوصيات.

: